15667416029917264
recent
أخبار ساخنة

علاج التهاب اللوزتين عند الكبار و الصغار

الخط

علاج التهاب اللوزتين عند الكبار و الصغار

التهاب اللوزتين، اللوزتين، علاج اللوزتين، مرض اللوزتين، tonsillitis, Tonsils, Treatment of tonsils, Tonsillitis،
مرحبا متابعي موقع صحة أون لاين تعتبر اللوزتين جزء لا يتجزء من مناعة الجسم, تتواجدان جانب الحلق و تتكونان من النسيج اللمفاوي. لكن لا توجد هناك مؤشرات تدل على أن إجراء عملية إستئصال اللوزتين يؤثر بشكل مباشر على الجسم و تشكل خطر على الشعب الهوائية في وقت لاحق بعد العملية.

كيف تتم عمليت إستئصال اللوزتين

التهاب اللوزتين، اللوزتين، علاج اللوزتين، مرض اللوزتين، tonsillitis, Tonsils, Treatment of tonsils, Tonsillitis،

يعتبر استئصال اللوزتين هو اجراء عملية جراحية سريعة تتم تحت تأثير المخذر, كما يمكن أن تجرى العملية بطريقتين مختلفتين وهما: إما أن تتم العملية الجراحية بإستئصال اللوزتين نهائيا و كاملتين, و تعتبر هذه العملية هي الأكثر إنتشارا في العالم, أما العملية الجراحية الثانية فتتم عن طريق إزالة الأجزاء الناتئة و التي تعمل على سد المجرى الهوائي للحلق.
حيث يعتبر طبيب الأنف و الأذن و الحنجرة المسؤول الأول و الذي يقرر أي عملية جراحية المناسبة لإجرائها على اللوزتين, و خلال عملية إستئصال اللوزتين و التي تتم عبر الفم, يبقى الجرح الذي تخلفه العملية ( شاهد باقي النص في الصفحة التالية من خلال الرمز الأحمر) <><> مفتوحا و يكون هناك بعد العملية نزيفا لكن لا يشكل خطرا و عادة ما يكون النزيف خفيفا, كما يمكن للكبار أو الصغار أن يعانو بعد عملية إستئصال اللوزتين من التعب الشديدو و يجب عليهم أخذ قسط كبير من الراحة و النوم.

اسباب استئصال اللوزتين

توجد هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى استئصال اللوزتين سواء عند الكبار أو الصغار و من بين أهم الأسباب
  1. إصابة اللوزتين بإلتهاب شديد و بشكل متكرر دائما, مما يتسبب في عدم الراحة عند المريض و خصوصا عند عملية الأكل و الشرب حيث تضيق مجرى القصبة الهوائية مما تسبب ألم و إختناق عند البلع, كما تعمل اللوزتين عند إصابتها بالالتهاب على زيادة حرارة الجسم و الدخول في حمى شديدة
  2. كما تسبب التهاب اللوزتين العديد من الأمراض و التي تشكل خطر كبير على المريض منها التهاب المفاصل و أمراض القلب و أمراض الكلى  
  3. يؤدي التهاب اللوزتين الى مشاكل عديدة في التنفس, حيث تؤدي الى إنسداد مجرى التنفس الرئيسي و صعوبة إجراء عملية الشهيق و الزفير خصوصا عند النوم
  4. كما تتسبب اللوزتين في الضغط على اللسان مما يجعل صعوبة كبيرة في الكلام و تحريك اللسان
  5. تسبب التهاب اللوزتين في الكثير من الأحيان إنبعاث روائح كريهة من الفم مما يسبب إحراج كبير للمريض

أعراض لإستئصال اللوزتين

التهاب اللوزتين، اللوزتين، علاج اللوزتين، مرض اللوزتين، tonsillitis, Tonsils, Treatment of tonsils, Tonsillitis،
قد يتعرض بعض الأشخاص بعد إستئصال اللوزتين الى نزيف, لكن لا داعي للقلق فسوف يتوقف النزيف تلقائيا في معضم الأحيان, لكن أحيانا قد يستوجب على المريض العودة الى قاعة العلاج من أجل توقيف النزيف تحت إجراء المخدر.
كما يجب أن لا تمارس أي ( شاهد باقي النص في الصفحة التالية من خلال الرمز الأحمر) <><> نشاط يتسبب في نزيف على مستوى الحلق,و إن لاحظت أي دم أو نزيف يجب العودة الى العيادة لوقف الدم, أو الإتصال بطبيب الذي أجرى العملية من أجل الإستفسار و أخذ الإحتياطات الازمة.
توجد في منطقة إستئصال اللوزتين طبقات رمادية أو بيضاء اللون, و هي بمثابة أغشية مخاطية من التبقعات على الجلد فهي علامة من علمات الشفاء لا تخاف, كما يمكن أن يصدر من هذه الطبقات رائحة كريهة في الفم, حيث تبدأ هذه الطبقات الرمادية بلإختفاء تدريجيا بعد حوالي 6 الى 9 أيام من إجراء العملية, كما أن خطر النزيف من مكان إستئصال اللوزتين موجود حتى يتم إلتئام الجروح نهائيا و وقد تمتد فترة شفاء الجروح من ثلاثة إلى أربعة أسابيع على أقصى تقدير.

أشياء يجب القيام بها قبل إجراء إستئصال اللوزتين

قبل موعد إجراء عملية إستئصال اللوزتين بحوالي 15 يوما, يجب أخذ في الحسبان بعدم تناول أي من مسكنات الآلام, أو أية أدوية تعمل على تخفيظ حرارة الجسم و التي تحتوي على حامض أسيتيل الساليسيليك.
كما يسمح للأشخاص بأكل الطعام لمدة تصل الى حتى ( شاهد باقي النص في الصفحة التالية من خلال الرمز الأحمر) <><> 06 ساعات قبل إجراء عملية إستئصال اللوزتين, كما يمكن شرب السوائل الشفافة لمدة تصل الى حد ساعتين قبل إجراء العملية, وعدم تناول أي شيئ بعد تلك الفترة,و يمكن تحديد السوائل الشفافة كالماء و عصير الفواكه و الخالي من اللب, و لا على الحليب الطبيعي, أو المجفف.
يمكن للشخص أو الطفل المقبل على عملية إستئصال اللوزتين, الإستحمام في الليلة التي تسبق العملية, كما لا يمكن إستخدام أي نوع من مساحيق التجميل أو العطور أو طلاء الأظافر في اليوم المحدد لإجراء العملية الجراحية, كما يجب نزع جميع المجوهرات و الأشياء الموجودة في الفم كالفم الإصطناعي المركب عند طبيب الأسنان أو القالب الحديدي الذي يعمل على تسوية الأسنان, كما يجب نزع إن وجدت العدسات الاصقة و القلائد و ساعة اليد.
يخضع الأشخاص قبل إجراء العملية الجراحية سواء كانو كبار أو صغار قبل التخذير الى فحص شامل للتأكد من أن حالة المريض مواتية لإجراء عملية إستئصال اللوزتين, كما سوف تتلقى معلومات حول ما يمكن أن يحذث في اليوم الذي تجرى فيه العملية و بعدها.

استئصال اللوزتين عند الأطفال

التهاب اللوزتين، اللوزتين، علاج اللوزتين، مرض اللوزتين، tonsillitis, Tonsils, Treatment of tonsils, Tonsillitis،

توجد العديد من الآراء الطبية حول العمليات الجراحية لإستئصال اللوزتين خصوصا عند الأطفال, فهناك من يقول أنه يجب إجراء العملية و هناك فريق طبي آخر يرفض, في الغالب يلجئ الطبيب الى عملية إستئصال اللوزتين عند الأطفال عندما تكون تشكل خطرا على الطفل, و خاصة عندما تؤثر على مجرى تنفسه بشكل غير سليم و تمنعه من النوم المريح خصوصا في اليل, و تشكل له إزعاجا و إستيقاضه المتكرر أثناء النوم بسبب ضيق في تنفسه, و تسبب له العديد من الإضطرابات و المشاكل أثناء النهار, كما يمكن أن تسبب التهاب اللوزتين للطفل ( شاهد باقي النص في الصفحة التالية من خلال الرمز الأحمر) <><> التبول الاإرادي, مما يدفع الأولياء الى إجراء إستئصال اللوزتين لأطفالهم و وخصوصا عند تكرار الإلتهاب لهما الى أكثر من عشر مرات في السنة, وحذوث تضخم و انتفاخ للوزتين, وكل هذا بسبب خوفهما على طفلهما من المضاعفات و المعاناة بشكل دوري و بإستمرار.
يقول الكثير من الأطباء حول إستئصال اللوزتين للأطفال أنها لن تمنع حذوث اي حمى أو التهاب الكلى الحاد, و أن بقاء اللوزتين سوف تعمل على حماية الطفل من دخول البكتيريا و الميكروبات الى الجسم, وينصح هذا الفريق من الأطباء بأن إجراء عملية إستئصال اللوزتين تتم إلى في حالة واحدة وهي عندما تكون أنسجتها مدمرة تماما, مما تتسبب في فقدانها لوظيفتها الأساسية و هي المناعة, و بالتالي تصبح مكان لتجمع القيح و المكروبات و نمو الطفيليات عليها, وإسراع الأهالي الى إستئصال اللوزتين لأبنائهم لمجرد إصابتهما بإلتهاب أو إحمرار هذا أمر غير صائب و منطقي, و هذا الخلاف بين الأطباء يسبب القلق و الحيرة من قبل الأهالي على أبنائهم.
و قد تحذث بعض المضاعفات عند إجراء هذه العملية الجراحية للطفل, و من بين الأعراض حصول نزيف حاد على مستوى منطقة الإستئصال, كما تزيد فرصة الإصابة بإلتهاب الحلق و البلعوم بشكل دوري و متكرر, و الإصابة بالحرارة الشديدة و التي قد تكون غير طبيعية و قد تصل الى 40 درجة مئوية, كما يمكن لجسد الطفل عدم تحمله للتخذير و قد تحذث له مضاعفات تؤدي بحياته, لذا يجب على الأولياء العناية بأولادهم عند إجراء عملية إستئصال اللوزتين, وعدم تعريضه لأي مجهود أو عمل شاق بعد العملية, وعند ملاحظة أي مشاكل أو أعراض غير مرغوبة على الطفل, يجب التوجه مباشرة الى الطبيب من أجل العلاج , وتجنب الأضرار و المضاعفات الخطيرة.

مجرى العملية الجراحية لإستئصال اللوزتين

عند إجراء العملية الجراحية يقوم المريض بللإستلقاء على طاولة العملية بطريقة يكون فيها الرأس مائل قليلا و يتم فيها تثبيت الفم بشكل يبقى مفتوح بواسطة جهاز مخصص لهذا الغرض, كما تعتمد العملية الجراحية التقليدية على أجهزة يتم بواسطتها ( شاهد باقي النص في الصفحة التالية من خلال الرمز الأحمر) <><>إستئصال اللوزتين بشكل كامل من الأنسجة التي حولها, كما قد تتسبب العضلات بحذوث نزيف يتطلب إقافه حرقا كهربائيا, وهذا سبب يجعل المريض يحس بآلام شديدة بعد العملية.
توجد تقنيات أخرى لإستئصال اللوزتين عن طريق سلك كاوي كهربائي أو عن طريق أشعة الليزر, وهذه العملية لها إحتمال ضعيف لحذوث نزيف , لكن هذه التقنية يمكن أن تتسبب بآلام شديدة بعد العملية و تكون فترة الشفاء طويلة و صعبة, كما لها العديد من المضاعفات كالشعور بعدم الراحة في البلعم و الحنجرة.

تنويــــــه: إن التهاب اللوزتين يحذث بسبب بكتيريا الستريبتوكوكوس, كما يمكن أن تكون بكتيريا أو فيروسا, كما أن هناك فرقا بين إالتهاب الحنجرة و إلتهاب اللوزتين, كما أن الصراخ يتسبب في ضرر على أوتار الصوت و اللوزتين, و اللون الأحمر الذي يظهر على اللوزتين لا يمكن أن يعتبر دليلا على وجود التهاب للوزتين لأنه هو لونهما الطبيعي.
علاج التهاب اللوزتين عند الكبار و الصغار
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة