15667416029917264
recent
أخبار ساخنة

خرافات عن حبوب منع الحمل

الخط

خرافات عن حبوب منع الحمل

حبوب الحمل,اقراص الحمل,اضرار حبوب الحمل,مخاطر اقراص الحمل,
خرافات عن حبوب منع الحمل حقائق وخرافات بخصوص أقراص حظر الحمل مرحبا متابعي موقع صحة أون لاين أعطت أقراص حظر الحمل للمرأة حرية حديثة لتنظيم النسل منذ ظهورها في الستينات من القرن السالف. و تلك الأقراص نوعين إما الأقراص التي تتضمن على هرمون البروجيستين لاغير ، وهو الشكل الصناعي للبروجيستيرون و تسمى " أقراص المرضع " ، أو هذه الأقراص التي تتضمن على هرمونين صناعيين، وهما الإستروجين (المودق) والبروجيستين، وهو الشكل الصناعي للبروجيستيرون. حبوب منع الحمل
وتالياً بعض الخرافات بخصوص تلك الأقراص وتصحيحاتها:

حبوب منع الحمل تزيد الوزن

حبوب الحمل,اقراص الحمل,اضرار حبوب الحمل,مخاطر اقراص الحمل,
حبوب منع الحمل الحقيقة: ﻻ، فقد أثبتت دراسات عديدة أن من يستخدمنها لا تتكاثر أوزانهن أبداً، غير أن هناك بعض الحالات التي تجريها بحبس السوائل في الجسد . وهذا يفضي إلى مبالغة تتراوح بين نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام واحد لاغير، غير أن هناك دراسات هائلة قد دحضت هذا ايضاً. إضافةً إلى هذا، فقد وجدت دراسات هائلة أنه عقب استعمال تلك الأقراص لفترة ست دورات، لم تبدو أي مبالغة في معايير مبالغة الوزن، منها نسبة الدهون في الجسد والوزن نحو طليعة الاستعمال

حبوب منع الحمل تسبب السرطان

حبوب منع الحمل الحقيقة: لا، فلا يبقى هناك أي ارتباط بينها وبين السرطان. وليس ايضاً لاغير، لكن وقد وجد بواسطة بعض الدراسات أن إمكانية الإصابة بسرطانات الرحم وبطانة الرحم والمبيض وسرطان القولونكانت هابطة لدى من استخدمن تلك الأقراص لفترة تزيد عن عشرة سنين. ويقال أن الوقاية من سرطان المبيض تواصل لفترة 30 عاما في أعقاب استعمال تلك الأقراص أما سرطان بطانة الرحم، فإن الوقاية منه تتواصل ل 15 عاماً .

حبوب منع الحمل تجعل الحمل صعبا

حبوب الحمل,اقراص الحمل,اضرار حبوب الحمل,مخاطر اقراص الحمل,
حبوب منع الحمل الحقيقة: ﻻ، فليس هناك أي نفوذ لها على الخصوبة، لكن على الضد، فإن إمكانية الإصابة بالعقم تعد أقل بين من في وقت سابق واستخدمن تلك الأقراص. وجدير بالذكر أن ما تحتويه تلك الأقراص من هرمونات يتم استقلابها بالجسد على نحو سريع. وعادة ما تتم الإباضة الأولى في أعقاب إيقافها أثناء 2-6 أسابيع، غير أنها قد تتأخر لما في أعقاب مرور ثلاثة أشهر لدى السيدات اللواتي استخدمن تلك الأقراص لفترة تزيد عن عام كامل.

حبوب منع الحمل تحذث مشاكل نفسية

حبوب منع الحمل الحقيقة: تعد الهرمونات عاملاً من أسباب كثيرة تحدد الوضعية المزاجية، فهناك أسباب أخرى تقوم بهذا ايضاً ،  منها أسباب خارجية. إضافةً إلى هذا، فإن استعمال تلك الأقراص يزيل أعراض متلازمة ما قبل الحيض، والتي تعد المتغيرات المزاجية أهمها. فمن المهم ذكره أن تلك الاختلافات ترتبط بإنتاج المبيض للبروجيستيرون عقب الإباضة. أما الأقراص، فهي تبطل الإباضة، وهكذا فإن إصدار البروجيستيرون ﻻ يتم، غير أن هناك من يؤكدن على أن تلك الأقراص تسبب لهن مشكلات مزاجية. بل، بما أنه لا يبقى دليل وظيفي على هذا، فإن تلك المشكلات من الجائز أن تعد أعراضا جانبية نادرة لها.

يجب أخذ استراحة بين فترة و أخرى عند تناول حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل الحقيقة: لا يبقى هناك داع طبي لوقف استعمال تلك الأقراص بين الحين والآخر، لكن على الضد، فإن الاستعمال طويل الأمد لها يحمل إمتيازات عديدة، منها التخفيف من وجع الحيض ومن حب الشبان، إضافةً إلى الوقاية من بعض أنواع السرطان.
حبوب منع الحمل الخرافة: إن وقع حمل خلال استعمال تلك الأقراص، فهناك إمكانية عظيمة لحدوث إجهاض أو ولادة طفل بتشوهات خلقية.
حبوب منع الحمل الحقيقة: لا يبقى أي دليل علمي أو داع وظيفي يثبت هذا .
ومن الجدير بالذكر إلى أن المبتغى خلف استعمال أقراص حظر الحمل هو حظر الحمل بأكثر الطرق أمناً وفعالية. لهذا، فعلى الفئات الآتية تجنب استعمالها:
● المدخنات اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 عاماً، هذا بأنها تضيف إلى إمكانية إصابتهن بالنوبات القلبية.
● من لديهن تاريخ في الإصابة بالجلطات.
● من لديهن تزايد ضغط الدم غير مسيطر عليه .
● المصابات بالشقيقة مع النسمة.
حبوب منع الحمل
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة