15667416029917264
recent
أخبار ساخنة

تكميم المعدة في تركيا لتقليل الوزن الزائد والحصول على قوام مثالي

الخط

تكميم المعدة في تركيا لتقليل الوزن الزائد والحصول على قوام مثالي

سعر عملية تكميم المعدة في تركيا, عملية تصغير المعدة بالمنظار في تركيا, تكلفة عملية تكميم المعدة في مصر 2018, تكلفة عملية تكميم المعدة في السعودية, سعر عملية البالون في تركيا, تكلفة عملية التكميم في مصر, ,تكلفة عملية تكميم المعدة في مصر 2017
أصبحت عملية تكميم المعدة في تركيا أكثر شعبية ولكن إذا كنت تفكر في الخضوع لهذا النوع من العمليات فمن المهم أن تفهم أن فقدان الوزن الناجح يتطلب أكثر من مجرد إجراء عملية جراحية.  في حين أن العملية الجراحية يمكن أن تكون أداة فعالة للغاية في جهودك لإنقاص الوزن فسوف تحتاج أيضا إلى الالتزام بتنفيذ التغييرات بعد العملية الخاصة بك. لتكون أكثر استعداد لما يمكن توقعه بعد إجراء عملية تكميم المعدة لتقليل الوزن الزائد والحصول على قوام مثالي استخدم هذا الدليل للالتزام بنمط حياة صحي أثناء مواجهة التأثيرات الجسدية والنفسية لفقدان الوزن.

ما هي جراحة تكميم المعدة؟

تعتبر عملية تكميم المعدة  في تركيا عملية شائعة لإنقاص الوزن حيث يقوم الجراح بإزالة جزء من معدتك وتوصيل الأجزاء المتبقية معا باستخدام الدبابيس أو المشابك الجراحية مما يخلق معدة جديدة تشبه الكم ولكن تكون أصغر حيث تبلغ حوالي عشر حجم المعدة الأصلية. وذلك لأن عملية تكميم المعدة لا تتطلب إعادة بناء الجهاز المعوي ولكنها عملية أبسط من ذلك وتتطلب تدخل جراحي أقل من عملية تحويل مسار المعدة.
ﺳﻮف ينتج عن عملية تكميم المعدة أنك سوف تتناول طعام أقل من خلال طريقتين. بما أن معدتك سوف تكون أصغر بكثير فسوف تشعر بالشبع بسرعة أكبر وسوف تأكل في النهاية كمية أقل. بالإضافة إلى ذلك أنه سوف يتم إزالة جزء من المعدة الذي ينتج هرمون يزيد الشهية مما يؤدي إلى تقليل آلام الجوع.  نتيجة لذلك قد تفقد ما يصل إلى 75% من وزنك الزائد وهذا بدوره قد يؤدي إلى تحسين أو علاج المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري من النوع 2ويمكنك التعرف علي اجراءات عملية التكميم الكاملة من هنا  سوف تفقد الكثير من وزنك الزائد  في الأشهر القليلة الأولى بعد عملية تكميم المعدة الجراحية مع استمرار فقدان الوزن حتى نهاية السنة الأولى على الأقل.

أهمية الاستعداد لمرحلة الاستشفاء

غالبا ما يضع المرضى الذين ينتظرون عملية جراحية قدرا كبيرا من التفكير في التحضير والاستعداد للعملية لكنهم يميلون إلى عدم التركيز على عملية استشفائهم. على المدى القصير فإن معرفة ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية تكميم المعدة سوف يساعدك على تقليل مخاطر المضاعفات وتسهيل عملية الشفاء. مع التحضير الكافي لمرحلة الاستشفاء سوف تكون قادرا بشكل أفضل على فهم واتباع التعليمات التي من شأنها مساعدتك على الشفاء من العملية وبدء طريقتك الجديدة في تناول الطعام.
بعد أن تتعافى من العملية الجراحية قد تشعر كما لو كنت قد وصلت إلى نقطة النهاية ولكن هذا هو في الواقع بداية التغيرات مدى الحياة في طريقة تناول الطعام وغيرها من العادات المتعلقة بالصحة.حيث  يمكن أن يساعدك الإعداد للتغييرات السابقة على الحياة على التكيف بسرعة أكبر مع واقعك الجديد. بعد كل شيء إذا كنت تعرف ما يمكن توقعه فسوف تكون مجهزا بشكل أفضل للقيام بما يلزمك لفقدان الوزن والعناية بنفسك وجسمك بعد عملية تكميم المعدة.
سوف تتمكن أيضا من إعداد الدعم المطلوب والوصول إليه والذي من شأنه أن يجعل فقدان الوزن وعملية الاستشفاء أسهل. يمكن أن يتخذ هذا الدعم أشكالا عديدة بما في ذلك الاجتماع مع أخصائي تغذية وحضور اجتماعات مجموعة دعم منتظمة مع أشخاص آخرين أجريت لهم عملية تكميم المعدة.

ما هي مرحلة الاستشفاء بعد الجراحة؟

بعد إجراء الجراحة مباشرة من المحتمل أن تبقى بين عشية وضحاها في المستشفى أو المركز الجراحي لمدة يوم إلى ثلاثة أيام.  أيضا من المحتمل أن تشعر بوجود تقرح في بطنك وقد يكون متورما لذلك قد يتم إعطاءك دواء لتخفيف الألم والشعور بعدم الراحة. خلال هذه الفترة سوف يتم مراقبة علاماتك الحيوية بما في ذلك نبضك وضغط دمك وتنفسك وسيتم التحقق من ذلك للتأكد من أنك لا تعاني من أي مضاعفات ما بعد العملية الجراحية لتكميم المعدة.
قبل مغادرة المستشفى سوف يقدم لك طاقم الجراحة تعليمات مفصلة حول كيفية تجنب حدوث المضاعفات. أيضا سوف يتم إبلاغك عندما يمكنك استئناف بعض الأنشطة وكيفية تغيير خطة تناول الطعام لديك. إذا كان من الممكن أن تحضر صديق أو أحد أفراد العائلة ليقوم بتدوين الملاحظات وطرح الأسئلة سيكون ذلك أفضل. أما  بعد خروجك من المستشفى لا تتردد في الاتصال بعيادة طبيبك إذا كان لديك أي أسئلة أو مخاوف تتعلق بعملية تكميم المعدة.

ما الذي يمكن أن تتوقعه خلال فترة استشفاءك على المدى القصير؟

فيما يلي بعض العناصر الهامة المتعلقة بعملية الاستشفاء على المدى القصير بالإضافة إلى بعض الملاحظات للتأكد من سير عملية الاستشفاء بسلاسة. فهناك بعض النقاط والملاحظات الهامة التي يجب أن تلتزم بها من أجل الحصول على استشفاء ناجح بدون مضاعفات.

·         اطلب المساعدة إذا كنت بحاجة إليها

قد يكون من الصعب التعامل مع مسؤولياتك حول المنزل بعد إجراء العملية الجراحية لتكميم المعدة مباشرة لذا اطلب المساعدة من الأصدقاء أو الأقارب إذا كنت بحاجة إليها. قد ترغب أيضا في البحث عن مساعد مستأجر لفترة مؤقتة حتى تستعيد عافيتك وتستطيع القيام بوظائفك اليومية بنفسك.

·         اتبع خطة الأكل الجديدة

خلال الأسابيع الستة الأولى بعد العملية الجراحية سوف تكون خطوط الدبابيس الجراحية هي كل ما تمسك بمعدتك الجديدة معا. لذلك من المهم اتباع خطة الأكل وإعطاء هذه الخطوط الجراحية فرصة للشفاء بشكل صحيح لعدم حدوت مضاعفات.
سوف تشرب السوائل الصافية في اليوم الأول بعد العملية الجراحية ومن المحتمل أن توضع على نظام غذائي سائل فقط خلال الأسبوع الأول أو ما شابه. بعد ذلك سوف تنتقل إلى الأطعمة المهروسة الناعمة لمدة أسبوعين. حيث من المهم ألا تنتقل إلى الأطعمة الصلبة في وقت قريب جدا لأن ذلك قد يتلف معدتك ويؤدي إلى آثار جانبية مثل الغثيان والقيء وتشنجات المعدة.
في الأسبوعين الأولين بعد عملية تكميم المعدة سوف تحتاج إلى تقييد نفسك بتناول 400 سعر حراري. قد يكون هذا أمرا شاقا قبل إجراء العملية الجراحية ولكن نظرا لعملية تكميم المعدة سيكون لديك الآن بطبيعة الحال نقصا في الجوع. مما سوف يسهل عليك الالتزام بأحجام الأجزاء المحدودة من المعدة. عندما يتكيف جسمك مع انخفاض عدد السعرات الحرارية أثناء الاستشفاء من الجراحة قد تشعر بالتعب أكثر من المعتاد ولكن لا تقلق. فبمجرد أن تبدأ في تناول المزيد من السعرات الحرارية تدريجيا  سوف تشعر بطاقتك ونشاطك تعود إليك.

·         امنح نفسك الوقت قبل استئناف الأنشطة العادية

خذ أسبوعين على الأقل للاستشفاء بعد الجراحة قبل عودتك إلى العمل خاصة إذا كان لديك عمل يتطلب جهد بدني شاق. كما أن المشي في أسرع وقت ممكن بعد عملية تكميم المعدة سوف يساعد على منع التخثر الوريدي العميق وهي عبارة عن حالة خطرة محتملة تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في الوريد داخل الجسم. قد يشجعك الطبيب على المشي بعد ساعات قليلة من العملية الجراحية.
ومع ذلك يجب أن تمنح نفسك الوقت للاستشفاء ولا تفعل الكثير في وقت مبكر فيجب أن  تذكر أنه قد تجد أنك تتعب بسرعة أكبر من المعتاد. على الرغم من أنه يمكنك زيادة كمية التمارين القلبية الوعائية تدريجيا إلا أنه  يجب عليك الانتظار لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد عملية تكميم المعدة الجراحية. قبل القيام بأي رفع للوزن أو أي شكل آخر من النشاط الشاق للغاية. حيث يمكن أن يؤدي إجهاد نفسك إلى حدوث فتق في جرحك الناتج من العملية الجراحية. والذي يحدث عندما تقوم العضلات والأنسجة الداخلية أو جزء من المعدة  بوكز أو ضرب الجرح الذي يلتئم.

·         العمل من خلال الآثار النفسية على المدى القصير

من المتوقع أن تواجه بعض التقلبات المزاجية حيث يتكيف جسمك مع سعرات حرارية أقل. لذلك يجب أن تضع في اعتبارك أن هذا هو أحد الآثار الجانبية النفسية الشائعة التي من المرجح أن تمر بسرعة إلى حد ما. كما يجب عليك مواجهتها والتكيف معها بشكل أو بآخر حتى تتفادى حدوث مضاعفات نفسية أخرى. وتسير عملية الاستشفاء من عملية تكميم المعدة الجراحية بشكل سلس وناجح.

ما الذي يمكن أن تتوقعه من استشفاءك على المدى الطويل؟

إن الخضوع لعملية تكميم المعدة لا يؤثر فقط على ما تأكله ولكن أيضا على طريقة تناول الطعام لبقية حياتك. من المهم أن تفهم أنه على الرغم من أن خضوعك لعملية جراحية يعد نقطة بداية رائعة إلا أنك سوف تحتاج أيضا إلى إجراء تغييرات أخرى للحصول على صحة جيدة قدر الإمكان والحفاظ عليها. سوف تساعدك النصائح التالية في التحضير وعبور فترة ما بعد الجراحة:

1-     تمسك بخطة الأكل الجديدة الخاصة بك

سوف يكون عليك تغيير الطريقة التي تتناول بها الطعام بعد عملية تكميم المعدة الجراحية بشكل كبير والتي من المحتمل أن تكون عملية ضبط وتنظيم كبيرة للمعدة. لذلك إليك قائمة قصيرة بالتغييرات التي يمكنك توقعها والتي يجب عليك الالتزام بها مهما حدث:
  • تناول الطعام ببطء شديد.
  • تناول كميات قليلة من الطعام في وقت واحد وتذكر أن معدتك الجديدة أصغر بكثير.
  • قم بمضغ الطعام جيدا ولا تبتلع طعامك حتى تمضغه تماما ويصبح مهروس بشكل كامل.
  • لا تأكل وتشرب في نفس الوقت لأن هذا يمكن أن يسبب تحرك الطعام من خلال المعدة الجديدة بسرعة كبيرة. بدلا من ذلك اشرب مشروب قبل أن تأكل وجبتك بحوالي 30 دقيقة.

2-     كن نشطا

عندما يخبرك الجراح بأنك أصبحت على ما يرام يجب أن تبدأ برنامج تمرين ما بعد العملية الجراحية.  لن يكون هذا فقط جزء مهم  من الإبقاء والحفاظ على الوزن الذي تخسره. بل سوف يساعد أيضا على خفض النسبة الكلية من الدهون في الجسم. وبالإضافة إلى ذلك فإن الحصول على النشاط سيسهل ضبط حياتك بعد عملية تكميم المعدة ويزيد من طاقتك.

3-     تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية

على الرغم من أن جسمك سوف يستمر في امتصاص المواد المغذية بعد العملية الجراحية. إلا أنه سوف يحصل على عدد أقل بكثير من العناصر الغذائية من قبل فإنك سوف تأكل كمية أقل بكثير من الطعام. سوف يسمح لك طبيبك بمعرفة بالضبط ما هي الفيتامينات والمكملات التي يجب عليك تناولها ولكنك ستحتاج على الأرجح إلى مجموعة من الفيتامينات المتعددة بالإضافة إلى جرعات إضافية من فيتامينات ب.

4-     مقابلة أخصائي تغذية

بما أنك سوف تأخذ كمية أقل من الطعام فإنه من المهم جدا أن تقوم باختيارات صحية تؤدي إلى حصولك على أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية. لذلك  يمكن أن يساعد اخصائي التغذية على ابتكار خطة غذائية صحية والحفاظ عليها مع مرور الوقت.
سوف يخبرك طبيبك أيضا عن عدد السعرات الحرارية التي يجب أن تحصل عليها والتي ستكون على الأرجح حوالي 900 إلى 1000 سعر حراري في اليوم بعد ستة أشهر من عملية تكميم المعدة الجراحية. لاحظ أنه يجب تجنب تناول الأطعمة أو شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية أو السكر أو الدهون.

5-     حافظ على مواعيد المتابعة مع طبيبك

سوف تحتاج إلى ضبط ومواصلة مواعيد المتابعة مع طبيبك للتأكد من أنك تشفى بشكل جيد وتتقدم كما يجب بعد العملية الجراحية. خلال هذه المتابعات يمكنك طرح الأسئلة ومناقشة المخاوف بشأن النظام الغذائي الخاص بك وممارسة الرياضة وفقدان الوزن والشفاء النفسي مع طبيبك. وبالمثل يمكن للطبيب التأكد من أنك على المسار الصحيح واقتراح أي تعديلات ضرورية لتحسين عملية الاستشفاء.

6-     الاستعداد للتأثيرات النفسية على المدى الطويل

من الواضح أنك تتوقع أن يتغير جسمك بعد إجراء عملية تكميم المعدة ولكن لا تنس الجانب النفسي.  أولا قد تجد أنك تشتهي الأطعمة غير الصحية والتي يمكن أن تكون مرهقة. لذا قد يساعدك الانضمام إلى مجموعة دعم لمرضى تكميم المعدة على التكيف مع هذا والتغييرات الأخرى التي قد تواجهها. وقد يكون العثور على اختصاصي ذو خبرة في تقديم المشورة لفقدان الوزن مفيد أيضا.
في حين قد تواجه بعض الآثار النفسية الإيجابية عندما تفقد الوزن وتتولى دور أكبر في الاعتناء بنفسك والحفاظ على فقدان وزنك قد تصادف أيضا الشعور بالاكتئاب. لذلك  ضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن إجراء عملية تكميم المعدة يمكن أن يؤدي بالتأكيد إلى تغيرات دراماتيكية في الحياة في بعض النواحي إلا أنه لن يحل كل مشكلة من مشكلاتك.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة